{هلقد رخيص» جدل في المسرح والمجتمع

wait... مشاهدةآخر تحديث : الإثنين 20 نوفمبر 2017 - 10:08 صباحًا
{هلقد رخيص» جدل في المسرح والمجتمع
بيروت / حسن جوان

نمط مسرحي تمتاز به المدرسة الشعبية اللبنانية المعاصرة، يغلب عليه الطابع الظريف الميال الى الكوميديا، التي لا تقع في الاسفاف والتهريج، ولا تحمل وعي المشاهد قضية المسرحية بثقل مباشر في ذات الوقت، لكنه لا يشعر بذلك الثقل المخفف، الا بعد مغادرة العرض الجميل الحيوي، او الراقص، حيث تبدأ النقاشات الأكثر مراجعة مع الذات، حول العمق الحقيقي للثيمات المقدمة بشكل ساخر او ساحر.

كوميديا سوداء وفي عصر الأثمان الباهظة – كما تقول كلمة المسرحية – جاءت الممثلة والمخرجة المسرحية رين صعب لتقول “هلقد رخيص” وهو العنوان الذي أطلقته على عملها المسرحي الجديد وهي مسرحيّة تنتمي الى الكوميديا السوداء، حيث تدور أحداثها في خمارة عتيقة، حيث تجتمع شخصياتها يومياً لتصير طبائعهم مع التقادم، جزءاً من المكان . ولقد جالت تلك الشخصيات عميقاً في أعماق النفس البشرية، لتتجسد هواجس وأفكار وأحلام وهفوات المشاهدين على الخشبة أمامهم.

مشهدية متحركة يمكن الالتفات أيضا الى عموم المشهد البصري والسينوغرافي في هذا العمل، وفي غالب الاعمال المسرحية اللبنانية في السنوات الاخيرة، فهنالك توظيف كبير لكل زاوية ومشهدية متحركة بالاضاءة، والخلفيات التي لا تخلو من طبقات أخرى من العمل، تتمثل في فيديوهات تعمل بشكل ذكي، على انشاء استعارات ومفارقات تتقاطع او تنسجم أحيانا مع متن العمل. وهو نوع من الاثراء البصري والذهني للمشاهد الذي يشعر بان الأداء الاخراجي هنا يحترم وعيه، ولا يفوته ان يترك احتمالا اخر للحديث ضوئيا او فيديويا، عما يجول في ذهن المتلقي، دون اقحامه في النص. المسرحية فكرة وتحليل شخصيات محمد بشار، كتابة نور رجب، اخراج وبطولة رين صعب، وتمثيل كارولين مفطوم، كارن عساف، عمر البقاعي، عمر سلو، ادغار شربل.

حالات متغايرة ويمثل هذا العمل خمس حالات نفسية متغايرة، تجتمع في البداية لتخلق قالبا كوميديا “ سهّل غباء إحدى الشخصيات كسره “، لتنتقل المسرحية الى قالب تراجيدي بحت تتساوى فيه تعاسة الشخصيات رغم إختلافهم. فالبشر رغم كل التناقضات متشابهون. فما الذي سيجمع بين الأضداد كلها في تلك الخمار الصغيرة؟ وما الذي بيع بثمن رخيص؟ هذا ما تناقشه المسرحية عبر فصولها خفيفة الظل، وفواصلها التي تمتاز بالقفشات والنقد الاجتماعي اللاذع. وفي ظل النجاح الباهر الذي حققته المسرحية على مدى اربعة ايام، عاد الفريق للقيام بعرض اخير نهار الأربعاء الأربعاء الماضي على مسرح “تياترو فردان”.

2017-11-20 2017-11-20
admin