أدباء بابل يحتفي بالقاصة نبأ مسلم

wait... مشاهدةآخر تحديث : الأحد 12 نوفمبر 2017 - 10:15 صباحًا
أدباء بابل يحتفي بالقاصة نبأ مسلم

بابل/ صلاح حسن السيلاوي

 احتفى اتحاد ادباء وكتاب بابل بفوز القاصة نبأ حسن مسلم بالمرتبة الثالثة في مسابقة الرائدة سافرة جميل حافظ ،عن قصتها المعنونة (الحصان) . الأمسية التي أقيمت على قاعة غرفة تجارة بابل وادارها الناقد زهير الجبوري حضيت بحضور متميز من مثقفي المدينة وشهدت مداخلات وحوارات عن المشهد القصصي الحلي والعراقي بالإضافة الى منجز المحتفى بها. الجبوري وهو يتحدث عن نبأ حسن مسلم أشار إلى فخره واعتزازه بفوز السرد البابلي في مسابقة عراقية بمشاركة أسماء من مختلف الأجيال والمستويات ، لافتا إلى أن بروز اسم القاصة المعنية من بين اسماء عراقية لها تجربة واسعة وكبيرة لهو انتصار للسرد في المدينة ، كما شكر الجبوري اتحاد ادباء العراق لاقامته المسابقة عادا ذلك خطوة في سبيل اظهار كثير من المواهب ودعم المشهد الثقافي بعناصر قوة. ثم تحدث رئيس اتحاد أدباء بابل الباحث صلاح السعيد عن فوز القاصة نبأ حسن مسلم مشيرا إلى أنه يمثل تأكيدا على حضور الإبداع البابلي في الساحة العراقية بشكل بارز ومؤثر ، مباركا لها ولاتحاد ادباء المدينة ذلك الفوز الذي أكدت من خلاله على حضورها المشرف في مجال القصة القصيرة . أما عضو المجلس المركزي في اتحاد ادباء العراق الشاعر جبار الكواز فقد قرأ ورقة بحق المبدعة والمشهد الابداعي الحلي مؤكدا على خلق روح المحبة وترك التشنجات التي تتكرر في الميادين الثقافية . ثم جاءت كلمة الشاعر رياض الغريب التي انطوت على سعادته الكبيرة بهذا الانجاز الذي يسعى جميع المخلصين إلى تكراره ، مؤكدا ضرورة ان يعنتي الاتحاد بالطاقات الشابة لأنها المشروع القادم في الثقافة العراقية ، بعدها تحدث الشاعر انمار مردان عن سعادته بفوز نبأ مسلم ، وتطرق الى بدايات المحتفى بها حين كانت تجتهد بالوصول الى مبتغاها الابداعي ، وبيّنَ مردان أنها اجادت وحصدت جهد تعبها ، ثم قرأ الشاعر عبد الامير خليل مراد كلمة اللجنة التقويمية للقصة ، وهي كلمة القاصة عالية طالب ، وكانت فيها تفصيلات حول القصة الفائزة . ثم تحدثت القاصة نبأ حسن مسلم عن تجربتها القصصية وفوزها في المسابقة والقصة التي حصلت من خلالها على المركز الثالث فيها متطرقة الى اسماء الذين وقفوا الى جانبها في هذا المجال الابداعي ثم قرأت قصة ( الحصان ) وبعضا من القصص الاخرى شكرت بعد ذلك اتحاد ادباء وكتاب بابل على اقامته لها هذه الامسية . وقبل نهاية الجلسة قدم رئيس الاتحاد الباحث صلاح السعيد هدية تذكارية للمبدعة القاصة ، كما قدم الشاعر حسين نهاية هدية أخرى لها ومثل ذلك فعل الشاعر طارق حسين . جدير بالذكر ان الامسية تميزت بحوار عميق حول حركة السرد في مدينة الحلة والاسماء التي امتلكت القدرة على صناعة مشهد سردي كما تناولت مداخلات المثقفين الحليين جوانب عديدة من السرد العراقي ومناطق إضاءاته وتميزه لا سيما في السنوات الاخيرة .
2017-11-12 2017-11-12
F