“نوت أخرى” اصدار جديد

wait... مشاهدةآخر تحديث : الأحد 12 نوفمبر 2017 - 9:41 صباحًا
“نوت أخرى” اصدار جديد

بغداد/ مآب عامر

صدر حديثا رواية  بعنوان “نوت أخرى” للروائي فارس الغلب، والتي تدور أحداثها في مدينة الموصل في منطقة المشتل حي المهندسين، خلال الاحتلال الامريكي على العراق والفوضى التي عمت الأحياء في الموصل فضلا عن ذكريات حرب الخليج الأولى.. يرويها بطل الرواية الذي يعمل كأحد أعضاء شركة للانتاج السينمائي.

ويسرد الروائي مشاهد الخوف التي تتكرر في حياة العراقي، تمثل خلالها نجاته التي كانت أشبه باعجوبة سماوية غير مفهومة. ففي جزء من الرواية.. “عادت عيوني تسبر زملائي ازاء الامريكان، وندهت بخوف: نوووت. كانت أيادي خرافية تحملني على بساط نجاتي، ومررت من بين الجنود وسالم لايزال مسترسلا بالحديث كأنه يلقي محاضرة ينتظرون سماعها وتجاوزت أربعة آخرين يضحكون للحوراني”. واختتم روايته بكلمة الغلاف الأخير، وذكر فيها ” ودارت الدواليب لتلحق انتظار زوج خالتي، الشاخص قدّام قاطع الرجال، حيث الأطناب تجاذب أوتادها بنديّة، لاستقبال الضيف القادم من كهف علي بابا، إزاء مجموعة دلال تصطلي أوار الموقد الرملي المؤجج، مثل رهبان بوذيين يهزون حناجر طقسهم بتراتيل تقرب من الهمس.. قالت: إذا فزت تشري دراجة تنقل صباحك إلى المدرسة. قلت: إذا فزت تشرين أسورة ذهبية. وأطلق حلم الفوز ساقي اليربوع للريح، عادا يجران كعوبا تنثر شتات الرمل، قال سعيد: من أطلق ساقي اليربوع؟. قلنا بصوت واحد: أحدنا أطلق ساقيه للمدى، قال: الديناران لخلاص اليربوع وليس لصيده، الآن دينار لكل واحد منكما. أردف وهو ما يزال ممسكاً بدينارين يلاعبان شيطان الهواء: دعا كنغرنا الصغير للقفزات الطائرة في الآفاق، دعا جذور الأرطى تذرع المسافات بترف فوق خد الرمل. الصحراء تطلب توازنها.” يذكر أن الروائي فراس الغلب من مواليد الموصل، وقد عمل في الصحافة وترأس تحرير جريدة مستقبل العراق، كما وقد أصدر كتابا وهو عبارة عن مقالات بعنوان ” لا درب للدخان” ، كما وله ثلاث مجاميع قصصية بعنوان “مصطبة لزوارق الوداع ” و”خربشات سعيد بن هدالج ” و “لازورد احمر”. يقع الكتاب في 152 صفحة من القطع المتوسط، وصدر عن دار نينوى للدراسات والنشر والتوزيع.

2017-11-12 2017-11-12
admin