أيفون 10 يفيض بالطرافة في ‘ايموجي كاريوكي’

wait... مشاهدةآخر تحديث : الإثنين 6 نوفمبر 2017 - 9:30 صباحًا
أيفون 10 يفيض بالطرافة في ‘ايموجي كاريوكي’

واشنطن – نالت الخاصية المدرجة على الهاتف الذكي الجديد المملوك لشركة ابل الاميركية ‘ايموجي كاريوكي’ اعجاب المستخدمين، واعتبروا ان فكرتها الطريفة ستغري العديد من الشباب باقتناء الاصدار الاخير من هواتف ايفون.

وبعد اثني عشر عاما على انطلاقها في اليابان، بدأت حمى ايموجي تجتاح العالم مع ادخال مجموعة آبل الاميركية الايموجي على قاعدتها من الاحرف والرموز الخاصة بالهواتف الذكية.

واكتشف المستخدمون عملياً مزايا أيفون10 بعد مشاهدته نظرياً خلال مؤتمر آبل الشهير الذي أعلنت فيه عن إطلاقه في 12 سبتمبر/أيلول 2017.

ويسوّق أيفون 10 في خمسين بلدا الا ان دول آسيا-المحيط الهادئ هي اول من حظي بفرصة شراء هذا الجهاز بفضل فارق الوقت.

وطرح هاتف أيفون 10 (اكس) الجمعة في متاجر آسيا مثيرا فرحة محبي هذه الاجهزة الذين لم يردعهم سعر هذا النموذج الفاخر الذي صمم بمناسبة الذكرى العاشرة لاطلاق آيفون.

ويأتي الهاتف الجديد الذي يكتب باللغة الاجنبية “آي فون اكس” (اي الرقم عشرة في الارقام الرومانية) لكنه يلفظ أيفون 10، بمظهر جديد. فلم يعد فيه وجود للزر الدائري الشكل الذي يتيح النفاذ إلى الصفحة الرئيسية وهو مزود بشاشة صمام ثنائي عضوي باعث للضوء (أو ال إي دي) ويتم فتح الهاتف عبر تقنية التعرف على الوجوه.

وحددت آبل لنفسها هدفا طموحا يتمثل بتغير وجه الهواتف الذكية لمواجهة المنافسة الشرسة من العملاق الكوري الجنوبي سامسونغ خصوصا والمجموعات الصينية ايضا.

وتُعدّ اجهزة أيفون محرك المجموعة الاميركية اذ تشكل اكثر من نصف رقم اعمالها.

ويعتبر ايموجي كاريوكي Aimoji karaoke من المزايا الطريفة التي دخلت إلى عالم هواتف أبل مؤخراً بعيداً عن التعقيدات التقنية وفقا للعديد من هواة التكنولوجيا.

وظهرت الرموز التعبيرية أو الايموجي لأول مرة على الهواتف الذكية من خلال الآيفون سنة 2011 وسارعت باقي الشركات في قطاع الهواتف الذكية إلى تثبيتها في برامجها مما ساهم في الانتشار الكبير لها.

وتقدم رموز ايموجي مروحة واسعة من الخيارات التعبيرية، وقد “زرعت هذه التحف الفنية المتواضعة بذورا مهدت لطفرة هائلة للغة بصرية جديدة”.

ولاقت الميزة الجديدة استحساناً لدى العديد من المستخدمين، كما اعتبرها البعض “أطرف” ما أدخلته أبل، والسبب الأكبر لدفع ما يقارب الألف دولار لشراء الهاتف الجديد.

واثارت الميزة الجديدة اعجاب المستخدمين وفرحتهم واعتبروها طريقة فعالة للتخلص من عناء التعبير بالرسائل النصية في الاوقات الصعبة والحرجة.

لكن مغرد قال بنبرة ساخرة “حذار فتلك الميزة قد تفتح عليك باب السخرية واسعاً إن كان متلقي رسالتك المرفقة بايموجي كاريوكي لا يمتلك في هاتفه قارئاً لها، وبالتالي سيبدو فعلا شكلك مضحكاً ومحرجاً على السواء”.

وتوسعت مروحة الرموز التعبيرية وبات عددها يفوق 1800 وهي تساهم في كسر رتابة المحادثات عبر الرسائل النصية القصيرة او وسائل التواصل الاجتماعي.

وبدت الاستعانة بهذه الاشكال والرموز، وهو امر بدأ منذ قديم الزمن لدى البشر، اكثر من ضرورية مع ظهور وسائل التواصل “لاعادة التأكيد على الجانب الانساني في عالم يتسم بطابع مجرد وغير شخصي”.

ويؤكد مارسيل دانيسي وهو استاذ علم العلامات في جامعة تورنتو ومؤلف كتاب في هذا الموضوع أن رموز “ايموجي”، “تسمح بارفاق رسالة غير رسمية بمشاعر واحاسيس يصعب نقلها عبر الكتابة الصوتية”.

ويضيف “هي تسمح ايضا بتقديم معلومات مركزة وتقليص حجم الرسائل لكنها خصوصا تضفي طابعا غير تصادمي” كما لو انها “تنقي العلاقات وتخفف مواضع التوتر المحتمل”.

ويقول دانسي “ارفاق رسالة برمز وجه مبتسم في البداية والنهاية يضمن لكم قراءتها في روحية ايجابية حتى لو كانت النية ساخرة او حتى اتهامية”، مضيفا “في حال ارفاق الرسالة بعلامة قلب، كيف يمكن تلقفها بسلبية؟”.

وتلقى رموز “ايموجي” رواجا كبيرا لدى الاجيال الشابة وهي في ازدياد دائم تحت اشراف هيئة نظام “يونيكود” للترميز الموحد التي تتخذ مقرا لها في منطقة سيليكون فالي والمكلفة بوضع رموز لكل حرف للسماح بقراءته عبر الاجهزة الرقمية “ايا كانت المنصة او البرمجية او اللغة”.

2017-11-06 2017-11-06
F