ما بعد الاستفتاء !!

wait... مشاهدةآخر تحديث : الأحد 5 نوفمبر 2017 - 8:36 صباحًا
ما بعد الاستفتاء !!
حسن العاني

اذا كانت كردستان تريد الانفصال، فهذا يعني إنها كانت جزءاً من حالة اكبر، أي جزءاً من العراق الذي هو ليس لقومية او دين او مذهب او لزيد او عمرو، انما هو للجميع بالحقوق ذاتها والواجبات ذاتها، وهذا شبيه بانفصال كتلة ثلجية عن جبل جليدي لا يحق لاحد مهما كانت منزلته، شخصية فذة او دولة قوية، ان يعارض او يعترض على مبدأ عظيم في السياسة الدولية، وهو حق الشعوب في تقرير مصيرها، ومن هنا لا أُخفي تعاطفي الكبير مع اقليم كردستان، وهو يعلن رسمياً عن نيته في اجراء استفتاء للشعب الكردي لإبداء رأيه المعبر عن رغبته الحقيقية في الاستمرار مع(العراق) أو عدم الاستمرار، وقد اعلنت الطبقة السياسية الحاكمة في اربيل، إن الاستفتاء سيتحلى بأعلى درجات النزاهة والديمقراطية، وانها ستحترم كلمة (الكورد) أياً كانت.. كل هذا شيء جميل ويحسب للقيادة الكردية، بغض النظر عن الاسباب التي طرحتها لإجراء الاستفتاء، لأنها موضوع اجتهاد واخذ ورد وجدل عقيم، ولكن ما هو المطلوب في النتيجة النهائية من هذه العملية الاستفتائية التي ستكلف الاقليم الكثير من الجهد والمال في هذا الظرف الذي يعاني فيه الشعب الكردي من ازمة مالية خانقة، امتد تأثيرها على مجمل الحياة المعاشية، وعلى الرواتب والاجور بصورة خاصة؟ الحقيقة هناك اشكالية في المصطلح لم تنتبه اليها على ما يبدو حكومتا المركز والاقليم، وهي: هل الاستفتاء يقود الى (الانفصال) أم (الاستقلال)؟، فاذا كانت كردستان تريد الانفصال، فهذا يعني إنها كانت جزءاً من حالة اكبر، أي جزءاً من العراق الذي هو ليس لقومية او دين او مذهب او لزيد او عمرو، انما هو للجميع بالحقوق ذاتها والواجبات ذاتها، وهذا شبيه بانفصال كتلة ثلجية عن جبل جليدي، اي إن الجزءين المنفصلين في الاساس يمثلان تركيبة واحدة وينتميان الى جذر واحد ويحملان الصفات نفسها، ولكن كردستان تقول: نحن لم نؤلف في يوم من الايام شيئاً واحداً مع (العراق) ، بل نحن متباينان في اللغة والتاريخ والجغرافيا وكل شيء، وعليه فالإقليم لا يريد الانفصال بهذا المعنى، وإنما يطالب بالاستقلال، ولكن الاستقلال يقتضي وجود طرفين منفصلين أساساً، واستطاع احدهما السيطرة على الاخر، واجباره على قبول حكمه وسيطرته، كما هو الحال في قضايا الاحتلال والاستعمار، وهذا يعني إن (العراق) إحتل كردستان واستعمرها، وبالتالي يبحث الاقليم عن حريته وتحرره واستقلاله، وهنا نسأل: لماذا جاء الاقليم بنفسه عام 1970 ورضي باستعمار العراق ايام الحكم البعثي، ولماذا جاء باختياره عام 2003 ورضي باحتلال العراق الجديد له؟ واخيراً.. هل كان مام جلال ومن بعده الاستاذ فؤاد معصوم يقودان الاستعمار العراقي الذي احتل كردستان منذ 14 سنة؟! ملاحظة: لو انفصل الاقليم او استقل، فلي في ذمة الاستاذ معصوم (16) الف دينار، سبق أن أعلنت عنها في الصحافة العراقية، وقد اتصل بي فخامته واعترف بالطلب، لذا أرجو تسديد المبلغ الذي بذمته ومقداره (16) مليون دينار بعد احتساب الفوائد!!

2017-11-05 2017-11-05
F