مواكبة لأحدث تقنيات الصوت والصورة شركات عالمية في حضرة العراق

wait... مشاهدةآخر تحديث : الإثنين 30 أكتوبر 2017 - 8:59 صباحًا
مواكبة لأحدث تقنيات الصوت والصورة شركات عالمية في حضرة العراق

بغداد / محمد اسماعيل

نظمت مؤسسة “فنون المستقبل” مؤتمرا ومعرضا لأحدث تكنلوجيا المعلومات والاضاءة في وسائل ومنظومات البث والارسال، على قاعة “كلكامش” في فندق بابل، أمس الاحد.. 29 تشرين الاول الجاري، أسهمت فيه شركات عالمية، منها “سوني” و”فورالي” و”سنهايزر” و”فوجينون” و”دي دولايت” و”لايف يو” و”ميلر”.

المهندس خالد سويدان.. المدير الاقليمي للشرق الاوسط وافريقيا، من شركة فوراي، قال: “لبينا الدعوة لالقاء الضوء على احدث التقنيات التي تقف عليها صناعة الانتاج التلفزيوني والسينمائي، حاملين معنا.. الى العراقيين.. احدث الاجهزة والمعدات، التي تعمل بخاصية نقاء “HDو4K” وهي أصفى ما يمكن ان تصل اليه تقنيات التسجيل والتصوير، بهدف التعرف على القنوات المحلية العاملة في مجال البث التلفزيوني والانتاج السينمائي.. عراقيا.. لتعزيز التعاون في مشاريع التجديد والتطوير” مؤكدا: “ألقيت محاضرة عن التقنيات التي ذكرتها.. اعلاه، ونحن متواصلون في تنظيم ورشة عمل ميدانية، تتيح للزوار التفاعل مع هندسة وتكنلوجيا الاجهزة للتمكن من التعامل معها عمليا”. من “سوني” قال مروان فرج: “احدث ما توصلت اليه صناعة كاميرات الفيديو التي تجمع بين شدة النقاء والكفاءة العالية، ضمه المعرض؛ لتعريف المتخصصين العراقيين بها” وجاءت “فوجينون” الرائدة في العدسات، بمحاضرين عرفوا السينمائيين والتلفزيونيين بقيمة تطور هذا الفن، المعمول به في اليابان ودول اوروبا، مشفوعة بجلسات تدريب عملية للمعنيين، اطلع خلالها الحاضرون على المنتجات تجريبيا، وفق ملاءمتها للبيئة والاجواء العراقية، كما ألقى الحاضرون اسئلة بشأن توافق النظم الحديثة مع نظيرتها المعمول بها في محطات التلفزيون العراقية. من “فن المستقبل” قال المهندس نبيل الموسوي: “نظمنا معارض سنوية خارج العراق، وجدنا من الضرورة بمكان تعريف المعنيين العراقيين بهذا الشأن، لذا طلبنا من المؤسسات نقله للعراق ووافقوا، بدل ارسال المهندسين العراقيين الى مقرات هذه الشركات المنتشرة في دول عدة، بكل ما يترتب على ذلك من تكاليف باهظة.. على المهندس او مؤسسته التلفزيونية او الاذاعية او سواها” مشيرا الى ان المعلومات التي تلقاها المهندسون العراقيون والاجهزة التي اطلعوا عليها، ستنعكس ايجابا على سوق العمل، ارتقاءً بالفن والاعلام في العراق، فنحن مؤسسة غير ربحية، نسعى لالحاق الثقافة العراقية بالركب العالمي المتسارع، انطلاقا من ثورة المعلومات تقنيا”. وقال الموسوي: “يعز علنا حصول اشكالات في البث الفضائي المحلي، ونأمل بالاسهام في تطويره من دون ان نكلف اية جهة حكومية او اهلية مبالغ باهظة” تضافرا مع قول محمد صبري.. مدير ما قبل البيع، في الشرق الاوسط، لـ “لايف يو” قال: “نحن معنيون بالبث الحي عبر الانترنت، لدينا نماذج من اجهزة بث واستقبال مشفرة، تمكن المراسل التلفزيوني والصحفي من التواصل مع مؤسسته فوريا، وقد دربنا اعلاميين عراقيين على ذلك، خلال هذا المؤتمر”. القى سلام مجيد، من “ديدولايت” محاضرة، عن: “قوة الاضاءة” عارضا نماذج من تاثير الاشعة تحت الحمراء على التصوير وامكانية النفاذ الى المواد الممحوة والتخلص من التلوث الضوئي.. تطبيقا اما الحاضرون الذين شاركوا باسئلة عميقة فقد اجاب عنها باستفاضة اغنت حتى غير المتخصصين. مروان فرج.. الخبير الدولي العربي الوحيد بهذا التخصص، من “سوني آيس” قال: “رسالتي ايصال المعلومة للعرب بلغتهم، لان نظرائي في العالم كلهم أنكليز.. تحديدا، هذا المؤتمر سيستفيد منه المستهلك العراقي، بلغته العربية”. من الحاضرين قال المهندس منتصر الشوكة: “لدينا في العراق فضائيات انفتحت على العالم؛ لذلك تحتاج متابعة التطورات المتسارعة في ميدان هندسة تقنيات البث والانترنت، اذ تصلنا اجهزة لا نستفيد الا بـ 10 بالمئة منها، في حين بعد هذا المؤتمر صار بامكاننا الافادة منها بنسبة 95 – 100 بالمئة”.

2017-10-30 2017-10-30
admin