تجهيز مناطق الحويجة والشرقاط بالمواد التموينية

wait... مشاهدةآخر تحديث : الخميس 5 أكتوبر 2017 - 2:42 مساءً
تجهيز مناطق الحويجة والشرقاط بالمواد التموينية

جهزت وزارة التجارة وكلاء قضاء الشرقاط بمواد البطاقة التموينية وهيأت خزينا منها لتوزيعها في الحويجة بعد استكمال تحريرها، في وقت تم فيه تأهيل ثلاثة مشاريع للماء في ايسر القضاء المذكور.

وقال معاون مدير الشركة العامة لتجارة الحبوب نعيم المكصوصي خلال زيارته الميدانية لمحافظة صلاح الدين برفقة معاون مدير دائرة الرقابة التجارية شاكر سعدي” ان الوزارة جهزت وكلاء قضاء الشرقاط بكمية 105 اطنان من مادة السكر و 48 طنا من مادة زيت الطعام و105 اطنان من مادة الرز، مشيرا الى توفير خزين من المواد الغذائية لتجهيزها للمواطنين في الحويجة حال الانتهاء من عمليات تحريرها، اذ تم تخصيص 900 طن رز و421 طنا من السكر و191 طنا زيت طعام. ولفت الى زيارة سايلو الشرقاط للاطلاع على حجم الاضرار التي لحقت به على يد العصابات الداعشية، فضلا عن متابعة الاعمال التطوعية التي شملت التنظيف وتهيئة السايلو لغرض اعادته للعمل. من جانبه، اكد معاون مدير دائرة الرقابة التجارية والمالية شاكر سعدي، ان وفد خلية الازمة عقد اجتماعا مع مدراء فروع الوزارة في محافظة صلاح الدين ناقش خلاله عملية تجهيز مفردات البطاقة التموينية لقضاء الشرقاط والتنسيق لتأمين خزين من تلك المواد لتجهيز الحويجة بالتنسيق مع فروع الوزارة في محافظة كركوك والمعوقات المرافقة لعملية التجهيز لغرض معالجتها.  وكان وزير التجارة وكالة الدكتور سلمان الجميلي قد اكد وجود استعدادات واسعة لايصال المفردات الغذائية الى مناطق الحويجة والنواحي التابعة لها بعد استكمال تحريرها. 

الى ذلك، لفت مدير ماء صلاح الدين محمد محمود الى تمكن الملاكات الهندسية والفنية التابعة لمديرية ماء صلاح الدين من تاهيل ثلاثة مشاريع لاسالة الماء في ايسر قضاء الشرقاط المحرر، اذ شملت اعمال التاهيل الصيانة وتنظيف احواض الماء وصيانة ماطورات السحب وايصال التيار الكهربائي للمجمعات تمهيدا لايصال المياه الصالحة للشرب لسكان الساحل الايسر للشرقاط. وبين ان مشاريع ماء الساحل الايسر طالتها ايدي المخربين من ارهابيي “داعش”، منوها بان الايام القليلة المقبلة ستشهد افتتاح 20 مشروعا لاسالة الماء بعد اجراء اعمال الصيانة عليها.

وتابع ان الملاكات الهندسية والفنية تعمل حاليا على اصلاح التكسرات بانابيب نقل المياه التي تعرضت للتدمير جراء حفر الخنادق من قبل عصابات “داعش” الارهابية، موضحا ان تشغيل هذه المشاريع جاء بدعم من وزارة الاعمار والبلديات العامة وادارة المحافظة وتوجيهات القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي ببقاء العوائل داخل المناطق السكنية والقرى التي يتم تحريرها وتقديم الخدمات اليها.

2017-10-05 2017-10-05
س ش