تحفة ماسية نادرة في مزاد علني

wait... مشاهدةآخر تحديث : الخميس 5 أكتوبر 2017 - 9:42 صباحًا
تحفة ماسية نادرة في مزاد علني

استعرضت دار “كريستي” الرائدة في عالم المزادات ألماسة أنغولية نادرة بحجم 163 قيراطا، تعد الأكبر من نوعها في العالم.

وأكد القائمون على الدار أن “أهمية هذه التحفة الفنية النادرة تعود لكونها أكبر قطعة مصقولة من الماس الأنغولي الشفاف الذي يحمل الدرجة اللونية (D) يتم عرضها للبيع في مزاد علني حتى اليوم”.

وأشاروا إلى أن “عملية صقل هذه الماسة تطلبت من الفنيين عملا دقيقا استمر أكثر من عام، حيث عمل 10 خبراء على صقل الحجر الأساسي الذي كان بحجم 404 قراريط، ليتمكنوا من صنع هذه التحفة التي خرجت بحجم 163.42 قيراط، أطلقوا عليها اسم (4 فبراير) تيمنا بذكرى يوم الاستقلال الأنغولي، البلد الذي عثروا عليها فيه”.

وأشاروا إلى أن “عملية صقل هذه الماسة تطلبت من الفنيين عملا دقيقا استمر أكثر من عام، حيث عمل 10 خبراء على صقل الحجر الأساسي الذي كان بحجم 404 قراريط، ليتمكنوا من صنع هذه التحفة التي خرجت بحجم 163.42 قيراط، أطلقوا عليها اسم (4 فبراير) تيمنا بذكرى يوم الاستقلال الأنغولي، البلد الذي عثروا عليها فيه”.

الماسة عرضت للبيع على طوق مرصع بمجموعة من أحجار الزمرد الفاخرة، لكن أحد القائمين على دار المزادات أوضح أنه بإمكان الشخص الراغب في اقتنائها أن يرتديها على سوار يوضع على المعصم.

يبلغ السعر المبدئي لهذه الماسة نحو 30 مليون دولار، وتخضع الآن لما يسمى “بجولة ما قبل المزاد” حيث من المنتظر أن تعرض للبيع لاحقا في أحد مزادات جينيف.

المصدر: تاس

2017-10-05 2017-10-05
MS