مصادر لـ { الصباح » : العبادي يبحث ثلاثة ملفات مهمة في باريس

wait... مشاهدةآخر تحديث : الخميس 5 أكتوبر 2017 - 8:54 صباحًا
مصادر لـ { الصباح » : العبادي يبحث ثلاثة ملفات مهمة في باريس

عمر عبد اللطيف بغداد/ الصباح

كشفت مصادر مطلعة لـ{الصباح} عن ان «رئيس الوزراء حيدر العبادي، سيبحث خلال زيارته لباريس، الملفات السياسية والامنية والاقتصادية» وبينما اكدت المصادر، سعي رئيس الوزراء الى كسب مزيد من الدعم العسكري خلال الزيارة، افصحت مصادر برلمانية اخرى لـ{الصباح} عن ان «العبادي سيقدم شكره لحكومة فرنسا لموقفها الرافض لاجراء استفتاء الاقليم، ودعمها وحدة العراق».

وقبيل سفره امس الى باريس، اعرب العبادي خلال كلمة متلفزة له، عن امله «بالتوصل الى نتائج ايجابية خلال مباحثاته مع الجانب الفرنسي، لاسيما في مجالات محاربة الارهاب وتعزيز التعاون الاقتصادي والاستثماري». واضاف العبادي «نحن نواجه تحديا كبيرا باعادة اعمار العراق واعادة الاستقرار للمناطق المحررة وتحسين المستوى المعاشي للمواطنين وخلق فرص العمل» مؤكدا «وجود رغبة لدى فرنسا ودول اوروبية اخرى للاستثمار في العراق بالاضافة الى التعاون في المجالات الاقتصادية والمالية ومكافحة الارهاب». في تلك الاثناء، كشفت مصادر مطلعة لـ{الصباح} عن ان «الملفات السياسية والأمنية والاقتصادية» ستكون على رأس المباحثات التي سيجريها العبادي خلال زيارته لباريس. وبينت المصادر، ان «الوفد المرافق لرئيس الوزراء، يتألف من وزراء الخارجية والدفاع والنفط والزراعة والصناعة والمعادن والتعليم العالي والهجرة والمهجرين، فضلا عن مستشار الأمن الوطني، ورئيس هيئة الاستثمار. واوضحت المصادر، ان رئيس الوزراء، سيلتقي مع رؤساء الشركات النفطية العملاقة في فرنسا، فضلا عن شركات التجهيزات العسكرية، مشيرة الى ان العبادي سيلقي كلمة خلال زيارته الى معهد العالم العربي في باريس. المصادر الخاصة، لفتت الى ان رئيس السلطة التنفيذية، سيناقش مع قادة فرنسا، سبل تعزيز التعاون في مجال مكافحة الارهاب، ودعم القوات الامنية العراقية التي حققت انتصارات باهرة على الارهاب، فضلا عن تقديمه دعوة الى الشركات العالمية في باريس للاستثمار في العراق، لاسيما في اعمار المناطق المحررة.

ترحيب برلماني الزيارة الرسمية لرئيس الوزراء، قوبلت بترحيب برلماني واسع، اشاد باهمية الانفتاح الدبلوماسي للعراق على دول العالم والاقليم. واوضح عضو لجنة العلاقات الخارجية البرلمانية، عباس البياتي،  ان زيارة العبادي الى باريس تأتي تلبية للدعوة الموجهة اليه من قبل الرئيس الفرنسي له نقلها وزيرا الخارجية والدفاع الفرنسيان اللذان زارا العراق قبل اكثر من شهر للتهنئة بانتصار الموصل. وأضاف البياتي في تصريح خَص به «الصباح» ان العبادي سيحمل في زيارته الى باريس، ثلاثة ملفات مهمة الاول يتعلق بالتعاون بين العراق وفرنسا من اجل مكافحة الاٍرهاب، والذي سيحتل الاولوية في اجندة رئيس الوزراء، في حين يتعلق الملف الثاني باعمار ما دمرته عصابات (داعش) في المناطق المحررة، وسبل مشاركة الشركات الفرنسية في جهود الإعمار، في حين سيكون الملف الثالث التباحث بشأن التعاون العسكري والتجاري والاقتصادي والعلاقات الثنائية بين البلدين، مبينا ان رئيس الوزراء سيطالب باستئناف تلك العلاقة من خلال فتح خط جوي مباشر بين باريس وبغداد واقامة معارض اقتصادية وتبادل تجاري بين البلدين. البياتي المح الى ان رئيس الوزراء سيتطرق الى مسألة استفتاء اقليم كردستان بتقديم الشكر الى فرنسا لدعمها وحدة العراق ورفض الاستفتاء.

نجاح دبلوماسي من جانبه أعرب عضو اللجنة حسن خضير الحمداني، عن دعم اللجنة للحكومة في توجهها للانفتاح الدبلوماسي الهادف الى شرح وضع العراق في ظل المرحلة الراهنة، التي يحتاج العراق خلالها الى دعم دولي كبير. وأضاف الحمداني لـ{الصباح} ان «الحكومة نجحت بشكل كبير في سياستها الخارجية خلال السنوات الاخيرة وانفتاحها على الدول عندما كسبت الموقف العالمي من اجل وحدة العراق، وهذا الامر يدل على ان رسالة العراق وصلت الى جميع دول العالم بعد ان خاض حربا بالنيابة عنها». الى ذلك قالت عضو اللجنة، سميرة الموسوي، ان من الضروري على رئيس الوزراء متابعة الملفات التي بدأها في السابق وهي المساهمة بإعمار المناطق المتضررة ودعم النازحين. واضافت الموسوي في تصريح خَصت به «الصباح» ان الشركات الفرنسية معروفة على المستوى العالمي وسبق للجنة ان التقت مع رئيس لجنة الصداقة الفرنسية -العراقية هناك وأبدى استعداد بلده للمساهمة في اعمار المحافظات التي دمرت من قبل (داعش) فضلا عن الدعم العسكري للعراق. وبينت ان كل هذه الجهود يجب ان تستثمر من قبل الحكومة من خلال التأكيد على تنفيذ هذه الوعود في المرحلة المقبلة.

2017-10-05 2017-10-05
admin