باسم الكربلائي

wait... مشاهدةآخر تحديث : الخميس 5 أكتوبر 2017 - 9:08 صباحًا
باسم الكربلائي
سامر المشعل

شكل الرادود الحسيني الحاج باسم الكربلائي ظاهرة في القراءة الحسينية، بحيث سطع نجمه في الاوساط الشعبية الى مدى لم يصله رادود آخر، والسبب في ذلك ان الكربلائي كسر الانماط التقليدية المتبعة بالترديد، وبطريقة حداثوية.. وهذا يرجع الى امكانية صوت ينفتح على مساحات واسعة تتجاوز”الاوكتافين”، وتمتعه بقرار وجواب بذات المستوى من جمال الاداء، وقدرته على التلوين في الصوت والانتقالات المقامية المحسوبة بدقة، تكشف عن معرفته الانغام، ما حدا ببعض الجهات ان تتحفظ من سماعه، كونه اقترب من جو التطريب على حساب قدسية المناسبة. فضلا عن اعتماده على قصائد حسينية تتخذ من ثورة الحسين (عليه السلام) واصحابه واهل بيته، جوهر القصيدة، لكنها تنفتح على مفردات وصور معاصرة، كذلك اعتماده على طرق اخراجية حديثة وباسلوب الفيديوكليب، ونلمس في قصائده هناك “كوردات” ولحن يسير عليه الكربلائي وتقنيات هندسة صوت حديثة.. كل هذه جعلت منه ظاهرة فريدة في الانشاد الحسيني،  اذ اخذ الكثير من الشباب يقلدونه ويقتفون اثره.

2017-10-05 2017-10-05
admin