هذه حقيقة “بحيرة الشيطان”

wait... مشاهدةآخر تحديث : الأربعاء 4 أكتوبر 2017 - 7:00 مساءً
هذه حقيقة “بحيرة الشيطان”

ذكر موقع {راسيسكي ديالوغ} وجود بحيرة في إحدى المدن الجزائرية لا تعيش فيها الأسماك ولا توجد نباتات ولا كائنات حية، إذ أن الحبر الموجود في البحيرة سام، ولا يصلح إلا للكتابة. ولفترة طويلة لم يتمكن العلماء من كشف ظاهرة الحبر في البحيرة، التي يساهم في تشكيلها نهران أساسيان، وقد وجد لاحقا أن أحد الأنهار يحتوي على الكثير من أملاح الحديد، والثاني يحمل مجموعة مختلفة من المواد العضوية. وقد نسج السكان المحليون العديد من الأساطير حول هذه البحيرة، واعتقدوا أن الشيطان يسكن فيها. كما توجد بحيرة أخرى مشابهة في الولايات المتحدة الأمريكية، وتحديدا في ولاية مونتانا. وتبدو تلك البحيرة للناظر جميلة للغاية، لكنها في الوقت ذاته سامة تقتل كل الكائنات الحية، وتذيب المواد العضوية، في دقائق معدودة. والسبب الرئيس في تسمية هذه البحيرة هو وجود مركبات بشكل كبير من المنغنيز ومركبات النحاس والحديد.

المصدر : وكالات

2017-10-04 2017-10-04
JN