{فن التجميل } على طاولة { أوج بغداد الثقافي}

wait... مشاهدةآخر تحديث : الأربعاء 4 أكتوبر 2017 - 10:34 صباحًا
{فن التجميل } على طاولة { أوج بغداد الثقافي}

بغداد / غيداء البياتي

أقام مركز أوج بغداد الثقافي ندوة حوارية بعنوان “فن عالم التجميل ” استضاف فيها خبيرة التجميل كارو سامي، التي حذرت من انتشار مراكز تجميل تنال من المجتمع والمرأة وحتى الشباب، من خلال استخدام مواد علاجية كيميائية في التجميل، لاسيما المنتشرة في الآونة الاخيرة بمسميات واشكال مختلفة، والتي تفتقد غالبيتها لشروط السلامة والمهنة وتمارس أشكالا وخروقات بعيدة عن احترافية فن

التجميل . أدارت الجلسة الاعلامية أريج الصفار وحضر الأمسية عدد من المتخصصين في فن التجميل، وبعض الكوفيرية ونخبة من المثقفين  والاعلاميين. الاخصائية والخبيرة في فن التجميل كارو سامي قالت لـ” الصباح”:”ان مراكز التجميل أخذت تنتشر على نطاق واسع وتطرح مسميات وعلاجات مختلفة وطرق احتيال وتستخدم حقنا ودهونا وحبوبا تصل اسعارها لمئات الدولارات، تستغل من خلالها رغبة المرأة والشباب لإجراء تحسين على البشرة والشعر، لكن العواقب كارثية بسبب فقدان الخبرة وعدم فعالية ورداءة المواد المستخدمة. خاصة انها مزيج كيمياوئي، يتسبب بنتائج عكسية قد تودي الى تسمم وامراض بالبشرة وتساقط الشعر”. واشارت كارو الى ان “المراكز تفتقد للسلامة الصحية وتأخذ غطاء قانونيا غير سليم، وعلى السلطة التشريعية ووزارة الصحة اجراء دراسة ميدانية وبحث جوانب قانونية دقيقة، ووضع محددات صحيحة للعاملين والقائمين على المراكز التي باتت تنتشر بصورة واسعة، بعيدا عن الرقابة، بل أخذت أبعادا اخرى تخرج منها اعمال اجرامية ولا اخلاقية، ونحتاج لضوابط وانظمة وتعليمات صارمة تحد من انتشار تلك الظاهرة، حفاظا على أرواح المواطنين واشكالهم، وتفرض الرقابة حتى على أصحابها سواء كانوا أطباء او حلاقين، واهمية ان تأخذ الحكومة ومجلس النواب دورهما في وضع اطار قانون حديث يقف امام عدم المصداقية، ليكون القانون والقضاء سلطتين تردعان عواقب تنال من الانسان وتشكل خطرا على شرائح مهمة من المجتمع”.

2017-10-04 2017-10-04
admin