بولندا: الاتحاد السوفيتي أشعل الحرب العالمية الثانية

wait... مشاهدةآخر تحديث : السبت 12 أغسطس 2017 - 5:35 مساءً
بولندا: الاتحاد السوفيتي أشعل الحرب العالمية الثانية

قال وزير خارجية بولندا، إن الاتحاد السوفيتي والرايخ الثالث كانا معا مسؤولين عن اندلاع الحرب العالمية الثانية.

ونقلت صحيفة “ﺟﻴﺘﺶ ﺑﻮﺳﺒﻮﻟﻴﺘﺎ”، عن الوزير فيتولد فاشيكوفسكي، قوله تعليقا على دعوة السفير الروسي في بولندا، سيرغي أندرييف، وارسو للإبقاء على النصب التذكارية لجنود الجيش الأحمر على أراضيها، إن الاتحاد السوفيتي “ساهم بقوة في اندلاع الحرب العالمية الثانية، لأنه هاجم بولندا مع ألمانيا”.

وقال: “كانت برلين وموسكو مسؤولتين عن اندلاع الحرب العالمية الثانية”.

وأضاف فاشيكوفسكي أن الاتحاد السوفياتي “دخل في حالة حرب مع الرايخ الثالث بسبب مصالحه الخاصة، بعدما صار هو نفسه ضحية للعدوان الألماني” آنذاك.

وكان فاشيكوفسكي قد أعلن، يوم 7 أغسطس/ آب الجاري، أن السلطات البولندية لا تعتزم رعاية المعالم الأثرية التي أقيمت تكريما للجيش الأحمر.

وقال: “نحن لا نقوم بتدمير النصب الموضوعة فوق القبور، ولكن السلطات المحلية باستطاعتها تدمير علامات الهيمنة السوفيتية: النجمة الحمراء، المطرقة والمنجل، وكل شيء من هذا القبيل”. ووفقا له، فإن القبور والمدافن لن يحدث لها شيء، فهي محمية بموجب القانون الدولي، ومن قبل الدولة البولندية والاتفاقات الثنائية.

وقبل ذلك بأسبوع، وقّع رئيس بولندا أندريه دودا، طبعة جديدة من القانون، تنص على تفكيك النصب التذكارية السوفيتية في جميع أنحاء البلاد، بما في ذلك التماثيل واللوحات فوق القبور والمدافن. وبالإضافة إلى ذلك، التفاوض على إزالة الألفاظ والتعابير الشيوعية من أسماء المدارس والمؤسسات الاجتماعية الأخرى والمباني والهياكل والمرافق، وكذلك من الأماكن العامة والشوارع والجسور والساحات. وسيدخل هذا القانون حيز التنفيذ بعد ثلاثة أشهر من التوقيع عليه، أي في الخريف المقبل.

المصدر: لينتا رو

2017-08-12 2017-08-12
JN