{لغة العالم بلا صوت» في مهرجان البصرة لفن الكاريكاتير

wait... مشاهدةآخر تحديث : الخميس 18 مايو 2017 - 9:43 صباحًا
{لغة العالم بلا صوت» في مهرجان البصرة لفن الكاريكاتير

البصرة/ متابعة رشا عباس بالتزامن مع انتصارات الجيش والحشد الشعبي في معركة تحرير الارض من براثن داعش، وبالتعاون مع رئيس مجلس محافظة  البصرة، اقيم في الجمعة الماضية المهرجان الاول لفن الكاريكاتير، اذ حددت اللجنة المشرفة على المسابقة اربعة محاور مختلفة يتنافس فيها المتسابقون بافكار جديدة وحصرية، كما اشترطت عدم التعليق في الاعمال لتكون احترافية هادفة . لكل فنان حق المشاركة باربعة اعمال فنية تتناول المحاور التالية: مرحلة مابعد داعش، معا ضد الفساد، اطفال العراق والارهاب والتي جاءت تحت شعار “حبرا ودما نصوغ وطنا”. رئيس مجلس المحافظة صباح البزوني قال:” تبقى البصرة اشعاعا ثقافيا يضيء المنطقة، بتاريخها العظيم وشخوصها الثقافية، وايمانا منا بديمومة استمرار توهج البصرة اعلاميا فانه لابد من دعم المشهد الثقافي، لا سيما تلك التي تحمل مدلولات ورسائل انسانية وفي مقدمتها فن الكاريكاتير، وهو من الفنون الاعلامية الساخرة التي يجب ان تبقى حية مهما كانت مهمتها شاقة ، ورئاسة المجلس بأعضائها تقف دائما مع المبدعين سواء كانوا فنانين او مبتكرين او في اي مجال اخر يصب لصالح الشارع الثقافي الوطني والبصري على وجه الخصوص”. وعن فكرة المهرجان وادارته اشار رئيس جمعية رسامي الكاريكاتير اركان البهادلي قائلا لـ”الصباح” :” الفكرة هي  عن تسليط الضوء على احد اهم الفنون الاعلامية تأريخيا في فنون  الكاريكاتير و العراقيون مبدعون في هذا المجال وتخطوا المحلية وكانوا من الفنانين العالميين ، ولانه لسان حال المواطن فقد بادرت الجمعية الى اعادة روح المنافسة وايقاظ المواهب ، بعد تهميشها وعدم الاهتمام فيها، فضلا عن ان الرسامين مازالوا يمارسون دورهم الوطني دفاعا عن القضايا المصيرية بالرغم من عدم الاكتراث الرسمي للحكومة الاتحادية”. واضاف: حفاظا على ما تبقى من قلعة الكاريكاتير العراقي العريق والذي كان يعد من المدارس الاولى في الوطن العربي منذ ثلاثينيات القرن الماضي، آملا بان تكون الخطوة التي اتخذتها جمعيتنا بداية لانطلاق مشاريع عملية من شأنها النهوض بفن السهل الممتنع فن النقد الساخر والابتسامة الحزينة. الكاريكاتير ” لغة العالم بلا صوت”.

2017-05-18 2017-05-18
F