أنشيلوتي الواقعي يستغل تخبط فينجر

wait... مشاهدةآخر تحديث : الخميس 16 فبراير 2017 - 10:13 صباحًا
أنشيلوتي الواقعي يستغل تخبط فينجر

حسم بايرن ميونيخ الألماني لقاء الذهاب لصالحه في ذهاب دور ال 16 لدوري أبطال أوروبا أمام أرسنال الإنجليزي بالفوز عليه بخمسة أهداف مقابل هدف واحد، ليضع الفريق قدماً في دور ال 8.

المدربان لعبا بنفس طريقة اللعب وهي 4-2-3-1، فكانت تشكيلة المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي منطقية ومتوقعة تجمع ما بين عنصري الخبرة والشباب، وعنصري القوة والمهارة فيما فضل الفرنسي أرسين فينجر الدفع باللاعب التشيلي سانشيز في مركز رأس الحربة والإبقاء على الفرنسي أوليفير جيرو على مقاعد البدلاء مفضلاً أيضاً عنصر القوة في اختيار وسط ملعبه بإستثناء الألماني مسعود أوزيل صاحب اللمسات السحرية.

الشوط الأول بالرغم من السيطرة التامة للاعبي بايرن ميونيخ على الكرة وتسجيل هدف مبكر عبر اللاعب الهولندي أرين روبين، إلا أن لاعبي الفريق الإنجليزي لعبوا بشكل جريء ونجحوا في خلق هجمات خطيرة على مرمى الفريق البافاري فأدركوا التعادل وأضاعوا عدة فرص أخرى.

غابت الفاعلية عن أداء لاعبي البايرن خلال الشوط الأول مقارنة بما هو معتاداً من لاعبي الفريق البافاري، فوصل استحواذ لاعبيه على الكرة في بعض فترات الشوط إلى 80% ولكن دون حسم حقيقي أمام المرمى لينتهي الشوط الأول بالتعادل بينهما.

الشوط الثاني تبدل الحال تماماً، وتحول اللقاء إلى اتجاه واحد فقط وهو مرمى أرسنال وذلك بالرغم من عدم إجراء كارلو أنشيلوتي أي تبديل بين شوطي اللقاء وهو ما يعكس قيمة التعليمات الفنية للمدرب الإيطالي للاعبيه وقدرته على شحن بطاريات الحماس من جديد ليتحول الأداء السلبي إلى أداء فعال على المرمى بشكل لم يتخيله أشد المتشائمين من جماهير أرسنال.

إصابة المدافع الفرنسي لوران كوشيلني وإضطرار مدربه لتبديله بعد مرور 4 دقائق فقط من بداية الشوط كان لها تأثير كبير في إنهيار دفاع أرسنال المتماسك خلال الشوط الأول وأصبحت كل الطرق تؤدي إلى مرمى الفريق الضيف.

فشل لاعبو أرسنال تماماً في إيقاف التحركات اللا نهائية للاعبي بايرن ميونيخ سواء بالكرة أو بدونها في الشوط الثاني، وعكست التمريرات وعددها بين الفريقين الفارق الواضح في الأداء المتباين للفريقين، فمرر لاعبو البايرن 738 تمريرة بنسبة نجاح بلغت 90% فيما بلغت تمريرات لاعبي ارسنال 237 تمريرة بنسبة نجاح بلغت 71%.

زاد من الطين بلة محاولة الفرنسي أرسين فينجر لإجراء تبديل هجومي أثناء تأخر فريقه بأربعة أهداف مقابل هدف واحد في الدقيقة 77 بإدخال المهاجم الفرنسي جيرو على حساب لاعب الوسط كوكيلين ليزداد سيطرة الفريق البافاري التامة على مجريات اللعب ويقترب اللعب أكثر وأكثر من منطقة جزاء أرسنال ليكتفي لاعبو البايرن بتسجيل هدف واحد خلال تلك الفترة، ولكنه كان كافياً لتأمين النتيجة وحسم بطاقة التأهل بشكل عملي إنتظاراً لتحويلها للصيغة الرسمية بعد لقاء لندن بعد اسبوعين.

قناعة المدرب كارلو أنشيلوتي التامة بما يقدمه لاعبوه من أداء مثالي جعله يفضل تأجيل التبديلات قدر المستطاع حرصاً على تجنب إحداث أي خلل بمنظومة الفريق، فكان تبديله الأول في الدقيقة 84.

المصدر - كوورة
2017-02-16 2017-02-16
admin