مخاوف لاختفاء السباح الأسترالي هاكيت بعد أزمته النفسية

wait... مشاهدةآخر تحديث : الخميس 16 فبراير 2017 - 10:08 صباحًا
مخاوف لاختفاء السباح الأسترالي هاكيت بعد أزمته النفسية

قالت عائلة السباح الأسترالي جرانت هاكيت إنه اختفى وسط قلق من حالة الصحة النفسية للبطل الأولمبي 3 مرات.

وألقت قوات الشرطة القبض أمس، الأربعاء، على سباح المسافات الطويلة الذي عانى من مشكلات إدمان الكحول والمخدرات في جولد كوست، بعد “انهياره” في منزل والديه، إذ استدعت عائلته الشرطة.

وأفرج عن هاكيت في اليوم ذاته دون توجيه أي اتهام، لكن عائلته قالت إنه اختفى بعد ذلك.

وقال والده نيفيل هاكيت لوسائل إعلام محلية “اختفى. هو يعاني من خلل نفسي وبحاجة للمساعدة، لو رآه أي شخص فليتواصل معنا أو مع وسائل الإعلام أو الشرطة. جرانت دعنا نعرف أين أنت. نحن عائلتك ونحبك ونريد مساعدتك”.

وقال شقيقه كريج يوم الأربعاء للصحفيين إن هاكيت “خطر على نفسه والمجتمع”، وإن عائلته غير قادرة وحدها على مساعدته.

وفي وقت سابق من اليوم، الخميس، نشر هاكيت صورة على مواقع التواصل الاجتماعي أوضحت وجود كدمات في وجهه، واتهم شقيقه بضربه بعد يوم واحد من القبض على البطل الأولمبي 3 مرات في منزله عائلته.

وكتب هاكيت على حسابه “شقيقي يتحدث لوسائل إعلام، لكن هل يعلم أحدكم أنه ضربني. الجميع يعلم أنه رجل غاضب”.

ولم يتضح أين ومتى أخذت الصورة ولم تبدو مظاهر أي إصابة على هاكيت عندما أطلقت الشرطة سراحه.

وصدمت الواقعة المجتمع الرياضي في أستراليا، وأبدت اللجنة الأولمبية الأسترالية قلقها على هاكيت.

وقال جون كوتس، رئيس اللجنة الأولمبية الأسترالية، لصحيفة سيدني تليجراف اليومية، “هذه صدمة كبيرة ومفاجأة. أشعر بالقلق عليه وعلى عائلته”.

وأضاف “هو واحد منا. هو بطل أولمبي وأحد أفضل أبطالنا الأولمبيين. سنمنحه المساعدة بأي شكل ممكن”. صراخ وغضب

وقال والد هاكيت إن السباح البالغ عمره 36 عاما كان “يصرخ ويهذي قليلا” أمس الأربعاء عندما استدعت عائلته الشرطة بعد أن رفض العلاج.

وقال نيفيل هاكيت “هو كبير وقوي عندما لا يكون سعيدا. قررنا أنه بحاجة للعلاج لكن لم تكن هناك وسيلة لعلاجه هذا الصباح لذا طلبنا الشرطة”.

وفاز هاكيت بذهبية سباق 1500 متر في أولمبياد سيدني 2000، وفي أثينا 2004، قبل اعتزاله بعد ألعاب بكين 2008، حيث حصل على الميدالية الفضية.

وعاد بطل العالم 10 مرات إلى حوض السباحة العام الماضي في محاولة غير ناجحة للتأهل لأولمبياد ريو دي جانيرو.

واستجوبته شرطة المطار في ملبورن في أبريل/ نيسان الماضي، بعد مشادة مع راكب أثناء رحلة جوية. وقال إنه أفرط في تناول المشروبات الكحولية في أعقاب إخفاقه في التأهل للأولمبياد، واعتذر علنا.

وواجه هاكيت مشاكل سابقة مع العقاقير، واعترف بأنه كان يعتمد على أدوية تساعد على النوم.

وسافر السباح إلى الولايات المتحدة في 2014 ليقضي بعض الوقت في مركز إعادة تأهيل، بعدما ظهر عاريا في ردهة أحد أندية القمار في ملبورن.

المصدر - كوورة
2017-02-16 2017-02-16